كُلّ جُهدِي , ليْسَ يُجديْ !
إن أكُن يآرَبّ وحديْ
+
دعَوآتكَمْ 
الإختِبَارآتُ عَلَى الأبوآبِ 
وَسأنقَطع عَن المُدونةِ مُؤقتاً 
+
تصَبّحونْ علىَ توفيقٍ مِن خَالِقكُم 


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق