نمسي ونصبح ونحن مطمئنين
عافية فالجسد ، وأمن في البلاد


ودفء في الشتاء ، وكسوة تحفظنا من البرد

ومسكن يأوينا

وأهل وأصدقاء

التفت قليلاً إلى نعمك وتأمل فيها

لا تشغل وقتك بالأوجاع

فالبلايا مهما كثرت ، فميزان النعم يغلبها


رددوا دائماً:

اللهم لك الحمد حتى ترضى ولك الحمدأذا رضيت ولك
الحمد بعد الرضا ولك الحمد على كل حال وفي كل وقت"

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق