كمـ..أحبـ~


كٌـم أحًب مديَنتي بجميُع أحوالُها ..
بكلٌ أمزجَتها السٍعيدة والحزيُنة ، بكل َحين ..
حين تلبس رداء الحرارة اَو البرودةُ د1..

شَكراً لك يــارب لأنك خلٌقتني فيًهــا ق1
..

,


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق